Hannah Montana – Gonna Get This ft Iyaz ~~NeW~~ 2010 ~~
Poste il ya 1441 jours

Hannah Montana – Gonna Get This ft Iyaz ~~NeW~~ 2010 ~~
.: Akon Respect (Bootleg) 2010 :.
Poste il ya 1422 jours

01. (00:03:32) Michael Jackson Ft. Akon - Hold My Hand (Mastered)
02. (00:03:19) Flo Rida Ft. Akon - Who Dat Girl
03. (00:04:07) David Guetta Ft. Akon - Life Of A Superstar
04.…

.: Akon Respect (Bootleg) 2010 :.
.: VA – Millenium Disco 2010 :.
Poste il ya 1393 jours

Bitrate : CD.Q @320 Kbps
Size :280 MB

* vous voulez plus de music ? consultez ces liens...

.: VA – Millenium Disco 2010 :.
.: ExCluSiVE VA – Dance 2011 :.
Poste il ya 1390 jours

1. Tomcraft - Room 414 (Can´t Get Away) (Tube & Berger Remix) (7:55)
2. The Real Booty Babes - Like A Lady (Club Mix) (4:42)
3. Gabry Ponte, Christian Marchi, Sergio O´Angelo…

.: ExCluSiVE VA – Dance 2011 :.
.: Power Of Love 2011 :.
Poste il ya 1390 jours

CD 1:
01 - Backstreet Boys - As Long As You Love
02 - Christina Aguilera - Beautiful
03 - Michael Jackson - You Are Not Alone
04 - Alicia Keys - Fallin
05 -…

.: Power Of Love 2011 :.
.: Harry Potter And The Deathly Hallows 1 2010 PPv X264 :.
Poste il ya 1392 jours

PPV حصريا النسخه
لفيلم الاكشن والمغامرات الرائع
مترجم وعلى سيرفرات مباشرة

* vous voulez plus de films ? consultez ces liens...

.: Harry Potter And The Deathly Hallows 1 2010 PPv X264 :.
.: NRJ Music Awards 2011 :.
Poste il ya 1402 jours

01 - David Guetta - Who´s That Chick ? (Feat. Rihanna)
02 - Black Eyed Peas - The Time (Dirty Bit)
03 - Katy Perry - Firework
04 - Taio Cruz - Higher…

.: NRJ Music Awards 2011 :.
.: VA – Dance with SG Vol.20 -2010 :.
Poste il ya 1402 jours

01 Klubbheads - Hiphopping (Fast Foot Remix)
02 Tiesto - Elements Of Life (Puma Scorz Short Electro Mix)
03 Deadmau5 - Some Chords (And Some More Notes Fixd Remix)
04 Dash Berlin -…

.: VA – Dance with SG Vol.20 -2010 :.
.: inception 2010 :.
Poste il ya 1421 jours

* vous voulez plus de films ? consultez ces liens...

.: inception 2010 :.
Ke$ha > Cannibal 2010
Poste il ya 1444 jours

1. Cannibal
2. We R Who We R
3. Sleazy
4. Blow
5. The Harold Song
6. Crazy Beautiful Life
7. Grow A Pear
8. c u next tuesday
9. Animal (Billboard Remix)

Ke$ha > Cannibal 2010
PreviousNext

أعلنت حكومة الوحدة الوطنية في تونس أمس عن اعتقال صاحب قناة « حنبعل » العربي نصرة وابنه بتهمتي التآمر على أمن الدولة والخيانة العظمى وتم قطع بث قناة « حنبعل » وهو خبر تناقلته وسائل الإعلام في تونس وفي الخارج وتصدر نشرات الأخبار…ولم يتضمن بيان القبض عليه أية تفاصيل انتظرها الشارع تبرر القبض على مؤسس قناة « حنبعل » وضلوعه وابنه في المؤامرة…

: لمعرفة المزيد من الحقائق حول إيقاف العربي نصرة صاحب قناة حنبعل *

اتهام خطير لا يمكن أن يتم إعلانه رسميا من طرف وسائل الإعلام دون التمكن والحصول على قرائن الإدانة والاتهام…لكن بعد أقل من 24 ساعة يسقط بيان جديد ليعلن عن إطلاق سراح « العربي نصرة » وابنه…
قراران فجرا بهتة لدى المواطنين واستياء كبيرا لدى المتتبعين…فتهمتا التآمر على أمن البلاد والخيانة العظمى لا يمكن تأليفهما من نسج الخيال أو استنادا إلى وشايات مغرضة أو دسائس محبوكة إلا إذا سقطت حكومة الوحدة الوطنية في أقاويل العامة وتبللت رواياتها بالروائح العفنة ! وإذا لم يكن هكذا الحال فكيف لهذه الجهة تبرئة الرجل وابنه في أقل من 24 ساعة وإطلاق سراحيهما !
« العربي نصرة » قادر على تتبع حكومة الوحدة الوطنية ومقاضاتها من أجل النيل من سمعته وإيقافه فطالما لم تثبت الأبحاث عكس ذلك فلا شيء يحيل على تورطه في التهم المنسوبة إليه سوى علاقة المصاهرة التي تجمع بين ابنه وأحد أفراد أسرة ليلى الطرابلسي وعلاقة الصداقة التي جمعت صاحب قناة حنبعل برئيس الدولة المخلوع !
تساؤلات تلقي بنفسها على الشارع التونسي وعلى الرأي العام الدولي..كيف تراجعت حكومة الوحدة الوطنية في تونس عن اتهامها للعربي نصرة وابنه بل ما هي مصادرها وحججها لإصدار تلك الاتهامات؟ كما أن الشارع التونسي سارع بإطلاق سهامه نحو هذه الحكومة متسائلا عن أسباب تراجعها ومبرراته وهل أن أطرافا أجنبية فاعلة يعرف عن علاقتها بالعربي نصرة كانت وراء الضغط على حكومة الوحدة الوطنية لترك سبيله وفسح المجال لتساؤلات الشارع…للاحتجاجات…وللإشاعة… أم أن الرجل بريىء وعملت بعض التعليمات المشبوهة على الإيقاع به؟

 

نسبت جريدة الاخبار اللبنانية الى مصادر المعارضة التونسية في باريس قولها ان القذافي كان يريد تسليم الحكم لزوجة بن علي وانه كلف السرياطي ( صاحب الصورة ) بالاستيلاء على الحكم لكن الجيش افشل المحاولة. مصادر المعارضة التونسية في باريس وفقا لما ذكرته الاخبار اللبنانية روت التفاصيل الكاملة في رحلة الجنرال نحو الهاوية. أول الأطراف التي اهتمت بالتطورات في تونس هي فرنسا، التي أنشأت خلية أزمة لمتابعة الموقف تحت إشراف المدير العام لقصر « الإليزيه » كلود غيان، الذي كان على صلة مباشرة مع المستشار الرئاسي عبد الوهاب عبد الله

: للأستماع الى الأتصال الهاتفي بين القذافي و السرياطي *

ونصحت باريس بن علي في السابع من الشهر الحالي بإجراء تعديل وزاري لامتصاص غضب الشارع وتهدئة الموقف، وكان مزاجها يميل إلى تطعيم الحكم بعناصر محسوبة على اليسار، تحت ذريعة الخوف من تنظيم « القاعدة في المغرب الإسلامي »، واقترحت تسمية سمير العبيدي وزيراً للإعلام. وحسب مصادر المعارضة، فإن عبد الوهاب عبد الله أدّى دور ناقل للمعلومات المغلوطة في الاتجاهين، فمن جانب كان يقوم بفلترة دقيقة للمعلومات ولا يوصل منها الى بن علي إلا النزر اليسير، وذلك نزولاً عند رغبة عائلة طرابلسي، التي أرادت أن تقاوم حتى الرمق الأخير، ومن جانب آخر، أوهم عبد الله باريس أن الرئيس التونسي يمسك بزمام الأمور، وحث العاصمة الفرنسية على دعمه. وهذا ما يفسر تصريحات وزيرة الخارجية الفرنسية ميشيل اليو ماري عن استعداد باريس لوضع مهارات الشرطة الفرنسية في خدمة نظام بن علي قبل أسبوع من سقوطه
وحصل أمران لافتان: الأول أنّ السفير الفرنسي في تونس بيار مينا أرسل قبل ساعتين من سقوط بن علي برقية الى وزارة الخارجية الفرنسية تقول إن الرئيس التونسي يسيطر على الموقف، والثاني هو أنّ شحنة من قنابل الغاز المسيل للدموع وأسلحة لمواجهة المتظاهرين أوقفت في مطار شارل ديغول كانت في طريقها إلى تونس، بينما كان بن علي يهم بالرحيل
الفصل الثاني من مسرحية رحيل بن علي لعبه وزير الخارجية كمال مرجان وقائد الجيش الفريق رشيد عمار. الأول هو ابن شخصية معروفة على نطاق واسع في تونس بفضل دوره في الحركة الوطنية التونسية، وهو القنطاوي مرجان من مدينة سوسة الساحلية، التي ينتمي إليها بن علي نفسه. وتزوج كمال مرجان درة بن علي قبل أن يسافر لدراسة القانون في سويسرا سنة 1974. وعمل كمال مرجان في الأمم المتحدة، وأصبح الشخص الثاني في مفوضية الأمم المتحدة للاجئين
ولكون بن علي يخشى جانب الجيش فقد عيّنه وزيراً للدفاع سنة 2005 على أساس أنه زوج قريبته ولن يتآمر عليه. واستمر في الوزارة حتى مطلع سنة 2010، وأعاد تأليفها على نحو مختلف ورقّى مجموعة من الضباط المحترفين، ومنهم رشيد عمار، وتعاون معه في عملية إعادة تنظيم الجيش.وتقول أوساط تونسية مطلعة إنّ الاثنان قريبان من الولايات المتحدة، الأول بنى علاقات مع الأميركيين خلال عمله في الأمم المتحدة، والثاني تربطه صلات بالأوساط العسكرية الأميركية من خلال برامج التعاون العسكري المشترك. ويفسر ذلك ذهاب الشخصين برفقة رئيس الوزراء محمد الغنوشي إلى بن علي لإقناعه بضرورة إحداث تغيير سريع من أجل إنقاذ النظام، وضغط عليه الثلاثة لإقالة المجموعة المحسوبة على زوجته، وخصوصاً عبد الوهاب عبد الله المحسوب على فرنسا والناطق باسم الرئاسة عبد العزيز بن ضياء ومدير الأمن الرئاسي الفريق علي السرياطي ومدير التشريفات الرئاسية محسن رحيم. وطلبوا منه صباح الخميس في 13 جانفي أن يتحدث للتونسيين بصراحة وأن يركّز على ثلاثة أمور، الأول أن ينبذ هذه المجموعة ويعلن أنه سيحاسبها، والثاني أن يلتزم بإجراء إصلاحات، ويتعهد عدم ترشيح نفسه لولاية رئاسية جديدة في سنة 2014، والأمر الثالث هو أن يعلن خطوات فورية في ما يخص مسألة الحريات الإعلامية
لكن المجموعة المحسوبة على ليلى بقيت ثابتة في مواقعها، ورفضت الإصلاحات، التي جاءت متأخرة جداً. وقال مصدر تونسي مطّلع إنّ قائد الجيش قصده في اليوم الثاني ليخبره بأنه انتهى وعليه الرحيل. وهنا دخل الجيش مباشرةً في مواجهة مع جهاز الأمن الرئاسي، الذي كان يمثّل ذراع مجموعة ليلى بن علي
جهاز الأمن الرئاسي من أكثر القوات احترافاً في تونس، وبناه الفريق علي السرياطي. وتفيد معلومات المعارضة التونسية في باريس أنّ السرياطي كان يعد لانقلاب لمصلحة عائلة الطرابلسي، إلا أنه فشل في مواجهة المحور الآخر الذي تكوّن من رئيس الوزراء الغنوشي، الذي يمثل جهاز الحزب الحاكم (التجمع الدستوري) ومرجان الذي يعدّ صلة الوصل الدولية، والفريق رشيد عمار الحاكم بأمره في الجيش. وقد نجح الثلاثة في إقناع بن علي بالمغادرة الى مالطا، لكن السرياطي تمرّد على الأمر وبقي متحصناً في قصر قرطاج، الأمر الذي يفسر سر المقاومة من طرف أجهزة النظام القديم.وتقول المعلومات إن ذهاب بن علي الى مالطا مبرّره أن السفير هناك عبد الرحمن الحاج علي من أقرب المقربين اليه، وهو أولى السفارة فيها عناية خاصة، لذا عين فيها على الدوام شخصيات أمنية، حيث سبق الحاج علي مدير سابق للأمن الوطني هو محمد علي القنزوعي. وتؤكد معلومات المعارضة أنّ القنزوعي والحاج على صلات بالأجهزة الأمنية الغربية والموساد، والأول تدور من حوله شبهات في المشاركة في عملية اغتيال زعيم الجهاد الإسلامي فتحي الشقاقي في مالطا، بينما ارتبط الثاني بعلاقات مع الموساد خلال عمله سفيراً في موريتانيا، وقد حصل خلال عمله هناك على مناقصة لتطوير جهاز وزارة الداخلية الموريتانية لمكافحة النشاط الإسلامي بتمويل غربي بن علي الذي يثق بسفيره الحاج علي أرسل قبل يوم من رحيله طائرة الرئاسة إلى هناك، وفر في طائرة مروحية بمواكبة من الجيشين التونسي والفرنسي. ولم يكن رئيس جهاز الأمن الرئاسي علي السرياطي مجرّد موظف لدى بن علي، بل كان صاحب طموح، حاول تنفيذه عبر علاقاته مع عائلة ليلى الطرابلسي
وتسلم الفريق علي السرياطي جهاز الأمن الرئاسي سنة 2002 خلفاً لعبد الرحمن الحاج، علي الذي طردته ليلى بن علي من قصر قرطاج وصفعته لأنه منعها من قطع خلوة الرئيس بن علي. هو من أصول بدوية ينحدر من قبيلة جلاص القيروانية، التي تذهب بجذورها إلى بني هلال. ذو تاريخ حافل، جاء من سلك الجيش مفعماً بأفكار قومية وشغف كبير بالمطالعة والاهتمام بالشأن السياسي، وهو ما دفع حركة « النهضة » الإسلامية سنة 1987 لمفاتحته في إمكان الانقلاب على الحبيب بورقيبة، وكان رده أنّ الثمرة لم تنضج بعد
وفور تسلمه، أعاد السرياطي بناء جهاز الأمن الرئاسي بطريقة مختلفة، واعتمد في صورة أساسية على متخرجي الأكاديمية العسكرية، وبنى جيشاً أمنياً. وعلى غرار بعض البلدان العربية، عمل على عسكرة الأمن الرئاسي، كاسراً القاعدة القديمة التي كان الأمن يقوم فيها على أجهزة وزارة الداخلية، وصار جهاز الأمن الرئاسي مستقلاً كليّاً عن الجيش الرسمي والداخلية، لديه كل الأجهزة الخاصة به من الطهو حتى الاستخبارات. وصار هذا الجهاز يؤدي دوراً خاصاً في الحياة العامة ويتدخل في كل المجريات من السياسة حتى الاقتصاد.وتقول مصادر المعارضة التونسية إن السرياطي وضع في الأسبوع الثاني من الانتفاضة ما يعرف بـ « الخطة B » او الخطة البديلة، وهي تقوم على أساس أنه في حال اضطرار بن علي إلى الرحيل فإنه يستولي على القصر الجمهوري وينزل إلى الشارع بقواته لتنفيذ انقلاب لمصلحة عائلة ليلى بن علي، التي كانت تعدّ نفسها لإزاحة بن علي منذ أكثر من سنة
لكن السرياطي كان يعدّ ذلك مرحلة أولى يعتلي بعدها صدارة المشهد. وقد نفّذ خطته معتصماً بقصر قرطاج، وأنزل مجموعات من جهاز الأمن الرئاسي الى الشوارع واستمر لمدة يومين يقوم بعمليات تخريب. وتقول الأوساط إنّ السرياطي نسّق انقلابه مع العقيد القذافي، وهو ما يفسر اعتقال قوات الجيش له في منطقة بن غردان على الحدود التونسية – الليبية،.والملاحظ أنّ الجهات الرسمية أحالت ملف السرياطي الى القضاء بسرعة قياسية، والهدف من ذلك محاكمته وإصدار حكم عاجل بإعدامه بمقتضى المادة 72 من الدستور، التي تنص على « إنزال عقوبة الإعدام بكل من يحاول تبديل هيئات الدولة، أو حمل السكان على مهاجمة بعضهم بعضاً بالسلاح، وإثارة الهرج والقتل والسلب على التراب التونسي
تضيف الجريدة اللبنانية انه كان لافتاً أن تتحدث « إذاعة شالوم » التي تبث من باريس، التي يملكها رجل الأعمال اليهودي المغربي روبير الصراف، عن الآثار السلبية لسقوط نظام زين العابدين بن علي على الجالية اليهودية. وفي ندوة حوارية (تريبون ليبر) أقامهتا الإذاعة مساء الاثنين الماضي ذكرت أن يهود تونس هم المتضرر الأساسي من رحيل نظام الرئيس التونسي.وقالت إن تعداد اليهود في تونس يبلغ الآن 1500 شخص، منهم 500 من العجائز يقيمون في منطقة حلق الواد في العاصمة و1000 من الأجيال الشابة يعيشون في جزيرة جربة، وهم من اليهود المتدينين
وكشفت الإذاعة عن معلومات خطيرة مفادها أنّ أول مجموعة جرى ترحيلها من تونس، قبل هرب بن علي، هي عبارة عن عدد من خبراء الأمن الإسرائيليين الذين كانوا في الجنوب التونسي في إطار برنامج للتعاون ضد تنظيم « القاعدة في المغرب الإسلامي ».وأكدت الدولة العبرية في الأيام التالية لسقوط بن علي أنّ الاستخبارات أجْلَت عشرين إسرائيلياً من تونس، قالت إنهم « سيّاح ».وهناك تقديرات في باريس تؤكد أن اللوبي اليهودي التونسي هو الذي ضغط على الحكومة الفرنسية لكي تدعم بن علي حتى اللحظة الأخيرة، وذلك حفاظاً على مصالح اليهود في تونس. وهذا اللوبي قوي على المستوى التجاري ولديه حضور كبير على المستوى الاقتصادي.وقال مصدر في المعارضة التونسية إنّ محور جربة تل أبيب كان على قدر كبير من النشاط، وإنّ كنيس « الغريبة » في جربة هناك يعدّ خلية عمل، وهو يدار مباشرةً من طرف الأجهزة الإسرائيلية
وكان الجنود الإسرائيليون يأتون خلال العدوان على لبنان سنة 2006 لقضاء استراحات ليعودوا الى القتال في جنوب لبنان، وكان حرسهم الأساسي في تونس من أمن القوات اللبنانية، لأنهم لا يثقون بالأمن التونسي بعد عملية القاعدة ضد الكنيس في 11 سبتمبر سنة 2002.والغريب في الأمر أن ضيوف ندوة « إذاعة شالوم » شنوا هجوماً على ليلى بن علي، وعدّوها السبب في كل ما حصل في تونس.يذكر أن إسرائيل أعلنت قبل أيام عن عمليات هجرة ليهود تونس، الذين يعدّون نحو 1500 شخص، مشيرةً إلى هجرة عشرين يهودياً تونسياً على أن يتبعهم مئات آخرون
.

 

اضطر الجنرال « رشيد عمار » قائد جيش البر إلى أن يخاطب بنفسه المتظاهرين المطالبين بإسقاط الحكومة المؤقتة

وطمأن « رشيد عمار » المحتجين قائلا: « الجيش الوطني هو الضامن للثورة

..فالجيش حمى ويحمي الشعب والبلاد.. »

: صور المتظاهرين في ساحة القصبة *

وجاء تدخل « رشيد عمار » الذي اكتسب شهرة كبيرة خلال هذه الأيام بصفة عفوية

وذلك في محاولة منه لاحتواء غضب المئات من المتظاهرين

الذين يطالبون باستقالة الحكومة المؤقتة.

 

تعهد الجيش التونسي بحماية « ثورة الياسمين »، محذراً من فراغ في السلطة مع تواصل الاحتجاجات الشعبية المطالبة بسقوط الحكومة المؤقتة.

ودعا الجنرال رشيد عمار قائد أركان جيش البر في تونس الاثنين 24-1-2011 المتظاهرين المعتصمين منذ السبت أمام ساحة الحكومة بالعاصمة والمطالبين بسقوط أعضائها إلى إخلاء الساحة لتسهيل مهام عمل الحكومة المؤقتة أو الجديدة.

وقال الجنرال عمار مخاطباً المتظاهرين المطالبين باستقالة الحكومة المؤقتة، إن الجيش هو « حامي العباد والبلاد والثورة…بيد أنه لن يخرج عن الدستور »، محذراً في ذات الوقت من فراغ في السلطة ومن ركوب جهات أخرى على هذه الثورة.

من جانب آخر قالت مصادر سياسية الاثنين إن ساسة تونسيين يجرون مفاوضات لتشكيل لجنة من الحكماء تحل محل الحكومة الانتقالية الحالية من أجل حماية الثورة.

فيما أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة التونسية ووزير التربية الطيب البكوش عن تعديل وزاري وشيك.

: الملخص الكامل لثورة الياسمين *

من جهتها، أعلنت النقابة العامة للتعليم الابتدائي أن الإضراب الذي دعت إليه اليوم الاثنين وهو اليوم المقرر لاستئناف الدراسة يسير بشكل جيد، إلا أن وزير التربية الناطق باسم الحكومة الطيب البكوش وصف الإضراب بأنه مسيس.

من جانب آخر، أوضح الوزير المستقيل عضو الاتحاد العام للشغل التونسي « عبدالجليل البدوي » في حديث لـ « العربية » أن الاتحاد يُجري اتصالاته مع رئيس الدولة المؤقتة فؤاد المبزع بخصوص إعادة تشكيل الحكومة، وليس مع الوزير الأول محمد الغنوشي، مشيرا إلى أن هناك أزمة َثقة عميقة بين الاتحاد والوزير الأول.

وفي سياق آخر، أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في اتصال هاتفي مع رئيس وزراء الحكومة الانتقالية في تونس محمد الغنوشي دعم الإدارة الأمريكية لمسار تونس نحو مجتمع أكثر ديمقراطية.

وأوضح بيان أصدرته الخارجية الأمريكية أن كلينتون أعربت « عن الدعم المتواصل لشعب تونس في طريقه إلى مجتمع أكثر ديمقراطية » مشيرة إلى أن المؤشرات تدل على أن « الحكومة الانتقالية التونسية تحاول أن تكون منفتحة وتسعى أن تكون قطاعات كثيرة في المجتمع التونسي لها صوت ».

وأشادت كلينتون بالخطوات الأولى التي اتخذتها الحكومة الانتقالية « لبدء التحقيق في قضايا الفساد والانتهاكات السابقة في سبيل العمل نحو إصلاح سياسي » وأثنت على ما أعلنه الغنوشي بشأن إجراء انتخابات « مفتوحة وحرة وذات مصداقية خلال ستة أشهر ».

وجددت كلينتون التأكيد « أن الولايات المتحدة تقف جاهزة لمساعدة الشعب التونسي لمواجهة التحديات المقبلة ».

 

استعرض موقع التواصل الاجتماعي « فيس بوك » للمرة الأولى الأساليب التي لجأ إليها نظام الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي لتحديد ومراقبة رواد الموقع في تونس من خلال السيطرة على كلمات المرور السرية لمستخدميه.

وقال الموقع في مقابلة نشرتها الاثنين 24-1-2011 مجلة « ذي اتلانتيك » الأمريكية » إنه لم يواجه حتى تاريخه مشكلات أمنية بحجم المشكلات التي واجهها في تونس ».

: فضائح عمليات التجسس باستمرار على حسابات مستخدمي فيس بوك في تونس*

وفي الفترة المذكورة، فترة الاحتجاجات الشعبية القوية، كان نشاط التونسيين على الشبكة العنكبوتية في أوَجه، وكان رواد الإنترنت يتخوفون من قيام السلطة التونسية بمحاولات مراقبة وتعطيل جديدة، وكان موقع « فيس بوك » عاجزا حينه عن السيطرة على المشكلة.

وأمضى تيد سليفان وفريقه الأمني عشرة أيام في العمل لفهم ما يحصل ليكتشفوا « أن موزعي الإنترنت الأساسيين في تونس، وفي سابقة نادرة، وضعوا نظاما يسمح بتسجيل وكشف حسابات الدخول وكلمات السر لمستعملي « فيس بوك » في تونس.

ويتهم سليفان وكالة الإنترنت التونسية، التابعة لوزارة الاتصال، بالقيام بعمليات قرصنة معلوماتية، وقيامها بزرع شفرة تسمح بتسجيل ما يكتبه رواد الموقع حين يدخلون إلى صفحاتهم ».

وفجأة صار « فيس بوك » في قلب حدث سياسي فائق الأهمية، وقرر موقع التواصل الاجتماعي الأكثر شهرة في العالم بحسب مسؤوله الأمني « معالجة الأمر على أنه مشكلة تقنية لا غير وعدم إضفاء الطابع السياسي عليه ». ولهذا يقول سليفان: « أنتظرت المجموعة الأمريكية مغادرة بن علي السلطة لكشف وقائع هذه القضية ».

وللالتفاف على رقابة السلطة التونسية، وضع « فيس بوك » بتصرف رواده في تونس صفحة « مؤمّنة »، للدخول إليها على المستعمل إدخال معلوماته الشخصية المعتادة والإجابة على سؤال « أمني » محدد.

يرى تيد سليفان أن هذه الإجراءات كانت كافية لمنع نظام بن علي من تعديل وحذف حسابات على موقع « فيس بوك ».وتؤكد المعلومات التي كشف عنها موقع التواصل الاجتماعي صحة ما راج في الأشهر الأخيرة حول عبث السلطات التونسية بالشبكة العنكبوتية. ففي يوليو/تموز 2010 اشتكت شبكة الإنترنت « غلوبال فويس » من محاولات السلطات التونسية قرصنة حسابات مستعملي البريد الإلكتروني « جي ميل ». وفي الثالث من يناير/ كانون الثاني نشرت على الإنترنت الشفرات التي تستعملها السلطة التونسية للتحكم بالدخول إلى « جي ميل » و »ياهو ميل » و »فيس بوك ».

 

حالة طوارئ حقيقية تعيشها مصالح الركة العقارية للبلاد التونسية « السنيت » خلال الأيام الاخيرة بعد أن تصور بعض المواطنين أن الوضع في البلاد يسمح بارتكاب انتهاكات خطيرة تمس الملك العمومي والملكية الخاصة وبالدوس على القانون فقد أقدم الكثيرون على تحوز قرابة 1200 شقة ومسكن اجتماعي في عديد المناطق بتونس الكبرى انطلاقا من نور جعفر والدندان وصولا الى فوشانة والمحمدية والمؤسف أن عددا هاما من المساكن تم التفويت فيه من قبل الشركة وأصبحت على ملك مواطنين اخرين لهم وثائق قانونية تثبت شراءهم للعقارات المتحوز بها وليست مساكن شاغرة على ملك الدولة التونسية

: لمشاهدة صور للمساكن التي تم أحتلالها *

مصدر في الشركة العقارية للبلاد التونسية قال ل »التونسية » هذا المساء أن الشركة ساعية بكل الوسائل الممكنة وفي صدارتها الوسائل القانونية للتصدي الى هذه التجاوزات والمحافظة على أملاك الشعب التونسي باعتبار أن هذه العقارات لا تعود في الواقع للشركة وانما لكل التونسيين ويتعين المحافظة عليها مثلها مثل المال العام تماما.
هذا ونشير الى أن قوات مشتركة من الأمن والشرطة كانت تدخلت في الابان بطلب من المواطنين أو الشركات المعنية لايقاف عدة تجاوزات وينتظر أن يتم الانكباب لاحقا على هذا الموضوع لاعادة الوضع الى طبيعته ومحاصرة هذا الانفلات الذي ينم عن جهل وعدم ادراك لمعنى المواطنة الحقيقية

 

خلال سنة 2007 دعي سفيرنا بباريس إلى إخلاء إقامته الرسمية الكائنة بعدد 25 نهج بارباي ديجو بالدائرة السابعة الفاخرة بالعاصمة باريس.
والسبب حسب ما كشفت عنه وسائل إعلام فرنسية هو أن ليلى الطرابلسي زوجة الرئيس المخلوع رغبت في الحصول على تلك الإقامة التي تبلغ مساحتها 600 م² لاستعمالها لخاصة نفسها ولأقاربها..هذه المعلومة أكدها وزير سابق في المنفى الذي قال في خصوص ثمنها أنه حتى وإن كان الثمن مدونا في العقد فإن ليلى الطرابلسي لا تدفع

: لمعرفة ممتلكات ليلى الطرابلسي *

هذه الإقامة التي تعود ملكيتها للدولة التونسية تتركب من شقة « رئاسية » كان الرئيس السابق « الحبيب بورقيبة » ينزل بها خلال زيارته لباريس. كما تحتوي على الأقل على شقتين أخريين. ومنذ سنة 2008 أصبحت سفارتنا بباريس تضطر لكراء الفضاءات لتنظيم حفلات الاستقبال وغيرها بعدما حرمت من تلك الإقامة الفاخرة التي استأثرت بها زوجة الرئيس المخلوع لخاصة نفسها